الرياضية

أسباب توتر مباراة الأرجنتين وهولندا (فيديو وصور)

شهدت مباراة الأرجنتين وهولندا توترا كبيرا قبلها وخلالها وبعدها لدرجة أن ليونيل ميسي قائد بطل كوبا أمريكا دخل في ما يبدو في مشادة مع الجهاز الفني والإداري لهولندا بقيادة لويس فان غال.

وفي واحدة من أكثر مباريات كأس العالم إثارة على الإطلاق وبعد عودة هولندا للقاء مرتين بعد تأخرها بهدفين نظيفين، أبعدتهم الأرجنتين أخيرًا لكنهم كانوا بحاجة إلى ركلات الترجيح للقيام بذلك. 

وذكر موقع “sportsjoe.ie” أن المباراة كانت مليئة بالتوتر منذ البداية حتى النهاية، وبدأ التوتر عندما تسبب البديل الأرجنتيني لياندرو باريديس في حدوث اشتباك بين زملائه ولاعبي هولندا عندما عرقل ناثان أكي في وسط الملعب ثم سدد الكرة قوية خارج الملعب في اتجاه مقاعد بدلاء هولندا، بينما كانت النتيجة تقدم الأرجنتين بهدفين مقابل هدف قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي.

وكانت هذه الركلة سببا في اندفاع كل لاعبي هولندا على مقاعد البدلاء نحو باريديس بينما ركض القائد فيرجيل فان دايك من بعيد ليطيح باللاعب الأرجنتيني أرضا بدفعة بصدره فقط، ليتحول استاد لوسيل إلى ساحة معركة لولا صفارة الحكم الإسباني ماتيو لاهوز الذي أشهر عدة بطاقات صفراء.

خلاف ميسي وفان غال 

استمر التوتر حتى الوقت الإضافي وركلات الترجيح وبعد صفارة النهاية أيضا، بل وحدثت بعض الاشتباكات أثناء ركلات الترجيح، حيث دفع الحارس أندريس نوبرت المهاجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز قبل ركلة الجزاء الحاسمة.

وسمح مارتينيز بذلك، لكن التوتر لم يتوقف، حيث كانت علاقة المدرب الهولندي فان غال مع الأرجنتينيين متوترة.

ويمكن رؤية ذلك في الإعداد لهذه المباراة عندما تبادل هو وأنخيل دي ماريا ما نطلق عليه “حربا كلامية” في وسائل الإعلام.

باختصار، وصف دي ماريا فان غال بأنه أسوأ مدرب له على الإطلاق عندما كان مديرا فنيا لمانشستر يونايتد خلال ارتداء دي ماريا قميص مانشستر يونايتد، بينما رد فان غال بأنه فوجئ بسماع ذلك.

ومن الواضح أن القائد ميسي لم يكن سعيدًا بسلوك فان غال لأنه، في أعقاب ركلات الترجيح، دخل في مشاجرة مع المدير الفني الهولندي، حيث أشار الأرجنتيني لفان غال إلى أنه يتحدث كثيرًا ليرد عليه ويتدخل بعض أعضاء الجهاز الفني الهولندي وعلى رأسهم إدغار ديفيز.

كما أن ميسي احتفل بهدفه من ركلة جزاء في الشوط الثاني أمام فان غال وأعضاء الجهاز الفني للمنتخب الهولندي، ما أثار غضب الفريق الأوروبي.

وبعد المباراة قال ميسي عبر قناة “سكاي سبورتس: “فان غال يقول إنهم يلعبون كرة قدم جيدة، ولكن ما فعله هو إشراك أشخاص طويلي القامة وضرب الكرات الطويلة”.

وأضاف: “لا أحب حديث الناس قبل المباريات، هذا ليس جزءًا من كرة القدم، أنا دائمًا أحترم الجميع لكني أحب أن يحترموني أيضًا. فان غال لم يكن يحترمنا”.

تذكير فان غال بريكيلمي

وقال موقع “maisfutebol” إن ميسي احتفل على طريقة زميله السابق خوان رومان ريكيلمي، نائب رئيس بوكا جونيورز الحالي، الذي واجه مشاكل سابقا عندما عمل مع فان غال في برشلونة.

كما يبدو أن الخلاف بين ميسي والمدير الفني المخضرم قديم، حيث انتقد فان غال قائد برشلونة السابق عقب هزيمة النادي الكتالوني أمام ليفربول في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا في أنفيلد عام 2019.

وحمّل فان غال قائد الأرجنتين مسؤولية هزيمة فريقه القاسية وعدم قيادته لبرشلونة للقب دوري الأبطال منذ 2015، (قبل انتقاله إلى باريس سان جيرمان) وأكد أنه لا يعجبه ميسي كلاعب جماعي بأي فريق سواء برشلونة أو الأرجنتين.

وقال فان غال في تصريحات سابقة عن ميسي: “لا يعجبني ميسي كلاعب جماعي، في قبل نهائي مونديال البرازيل 2014 ضدنا لم يظهر، يتحدثون عنه على اعتبار أنه الأفضل في العالم لكن كم بطولة دوري أبطال أوروبا حققها مع برشلونة؟”.

ودفعت تصريحات فان غال الكتالوني بيب غوارديولا للرد عليها والدفاع عن ميسي وبرشلونة.

ومن المرجح أن تكون هذه المباراة الأخيرة لفان غال مع منتخب بلاده، وذلك بعدما كافح سرطان البروستاتا خلال العام الماضي وأشار إلى أن هذه ستكون رقصته الأخيرة.

وتلتقي الأرجنتين في قبل النهائي مع كرواتيا التي أطاحت بالبرازيل بركلات الترجيح أيضا، حيث يسعى ميسي للتتويج بكأس العالم لأول مرة في تاريخه وفي مشاركته الأخيرة في المونديال.

eremnews%2F2022 12%2F192e9585 ab9a 4dd2 bf86 778b01be596e%2F66.jfif?auto=format%2Ccompress&format=webp&w=768&dpr=1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى